U3F1ZWV6ZTIwMzE0NTk5MzE4MDgxX0ZyZWUxMjgxNjIwNTg3MDYyMA==

علاج واسباب حرقان المعدة

 


حرقان المعدة والاسباب وطرق العلاج الطبيعيه...

حرقان المعدة ظاهره قد تحدث لنا جميعاً خاصة بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على مزيد من الدهون والكربوهيدرات وتتكرر من خلال العديد من الأعراض التي تسبب حرقان المعدة ومضاعفات في حال استمرار هذه الأعراض التي تصل في بعض الحالات إلى أعراض مزمنة، فما هو علاجها؟

 في هذا المقال نتناول بالتفصيل بعض الطرق العلاجية لحرقان المعدة من خلال طرق علاجية طبيعية لا تسبب أضراراً أو آثار جانبية خطيرة على الجسم.

عوامل تزيد من حرقان المعدة:

إذا كنت تعاني من حرقان المعدة، فيجب عليك معرفة بعض العوامل التي تزيد من الإصابة بهذه الظاهرة التي تحدث من خلال إفراز عالي لحامض الهيدروكلوريك في المعدة وانتقاله إلى المريء مما يرجع بشكل عكسي مرة أخرى في المعدة وهو ما يزيد من أعراض حرقان المعدة.

وحرقان المعدة له العديد من الأعراض مثل: آلام شديدة في الصدر ومرارة في الفم والشعور بوجود انتفاخات كبيرة في المعدة وضيق شديد في التنفس خاصة عند النوم مما يؤدي إلى انقطاع النفس في بعض الأحيان خلال النوم هذا بالإضافة إلى بعض الأعراض مثل الغثيان والقىء وغيرها.


وهذه الأعراض تزيد من العديد من العوامل الخطيرة التي تزيد من ظاهرة حرقان المعدة، أما عن هذه العوامل تتمثل في النقاط التالية:

التدخين المزمن:

يجب أن تعرف أن التدخين ضار جداً للصحة، ولكن في هذا الجانب من المقال نتناول فقط أن التدخين يعمل على زيادة الشعور بحرقان المعدة، وذلك بسبب الدخان والمكوّنات الخطيرة الموجودة في التبغ والموّاد الكيميائية الأخرى والتي تزيد من عوامل الإصابة بالحرقان.


السمنة المفرطة:

من مخاطر السمنة المفرطة التي تزداد كلما زاد وزن الإنسان الإصابة بمخاطر حرقان المعدة، وحسب الدراسات المختلفة فإن الإصابة بحرقان المعدة تزداد فرصة الإصابة به من الأشخاص الذين يعانون من البدانة والسمنة بشكل أكبر من غيرهم.


الحمل بالنسبه للنساء:

يعتبر الحمل أحد الأسباب الطبية التي يمكن أن تزيد من فرصة الحرقان في المعدة، خلال شهور الحمل الطويلة تعاني النساء الحوامل من أعراض حرقان المعدة، إلا أنها تنتهي مع انتهاء الحمل بل والأدوية الآمنة التي يصفها الطبيب المتخصص في هذه الحالات.


النوم بعد تناول الوجبات:

هناك كثيراً من الأشخاص الذين يتناولون الوجبات الغذائية، ويخلدون للنوم بعدها مباشرةً، وهذه من أهم العوامل التي تزيد الإصابة بحرقان المعدة، لذلك ينصح بعدم النوم بشكل مباشر بعد تناول الوجبات الطعام المختلفة، وترك فرصة للمعدة من أجل إجراء عملية الهضم الكاملة، وهذا يتم على الأقل بعد ساعتين من تناول الطعام.


التعرض للضغوط الحياتية والقلق:

يمكن للشخص أن يتعرض لحرقان المعدة وغيرها من المضاعفات الشديدة، بعد التعرض للضغوط والقلق ونوبات العصبية وغيرها من الأمراض النفسية الطارئة او المزمنة، وبالتالي فإن من أسباب وعوامل الإصابة بحرقان المعدة خلال التشخيص السريري للإصابة هو السؤال عن الحالة النفسية للمريض.


8 طرق طبيعية تساعد على تقليل خطر أعراض حرقان المعدة:


هناك العديد من المضاعفات التي تزداد في حالة عدم علاج حرقان المعدة، ومن هذه المضاعفات الإصابة بعدد من الأمراض والمظاهر الصحية الخطيرة، وهذه المضاعفات مثل التهاب المريء وزيادة فرص الإصابة بسرطان المريء وكذلك ظاهرة تضييق المريض، وغيرها من المضاعفات التي تزداد مع عدم العلاج الفوّري والسريع لحرقان المعدة.


لذلك يجب على الشخص علاج حرقان المعدة بشتى الطرق العلاجية الدوائية بعد الكشف العاجل عند الطبيب المتخصص، الذي يصف وصفة علاجية، ولكن في الغالب فإن هذه الادوية لها آثارها الجانبية الخطيرة في بعض الحالات، لذلك يتم اللجوء إلى بعض الطرق الطبيعية التي تتميز بعلاج حرقان المعدة دون حدوث أية من الآثار الجانبية الخطيرة على الجسم، وهذه الطرق الطبيعية هي ما نتناولها في النقاط التالية:

عصير الملفوف:

يمكن علاج حرقان المعدة من خلال تناول وشرب عصير الملفوف، حيث يحتوي هذا العصير على خصائص مضادة للالتهابات التي تحمي المعدة من الإصابة بحرقان المعدة، وارتجاع المريء وغيرها من المظاهر، وعصير الملفوف يمكن تحضيره بسهولة من خلال خلط أوراق الملفوف مع الماء في الخلاط الكهربي ويتم تناوله كل يوم في الصباح قبل وجبة الإفطار.

اللوز:

يمكنك تناول 4 حبات من اللوز، حيث يحمي اللوز بتركيبته الغنية في تقليل أعراض حرقان المعدة من خلال إنتاج الحمض الموجود في المعدة، وينصح الأطباء بتناول معتدل للوز يومياً ولا تزيد عن 3 أو 4 حبات يومياً.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق