U3F1ZWV6ZTIwMzE0NTk5MzE4MDgxX0ZyZWUxMjgxNjIwNTg3MDYyMA==

اعراض وعلاج الزائدة الدودية

 

الزائدة الدودية . كيفية حدوثها واعراضها وطرق علاجها

عند البدء بالشعور بالألم في أماكن موضعية في البطن وحول السرّة، فإن ذلك يكون بسبب الانتفاخ الذي يحدث نتيجة الإصابة بما يسمى الزائدة الدودية ، وقد يصاحب الألم بعض الأعراض ومنها عدم القدرة على تناول الطعام والشراب، والتقيؤ، وقد يزداد الأمر سوءا وتحدث بعض المضاعفات ويؤدي إلى حدوث انسداد وريدي، أو نزيف دم، مما يؤدي إلى انفجار الزائدة الدودية.

▪︎كيف يحدث التهاب الزائدة الدودية:

عندما يصاب الشخص بهذا الالتهاب، وذلك بسبب وجود بعض الجراثيم في جوف الزائدة فتنتقل الجراثيم من مكانها إلى الأنسجة المحيطة وإلى الدم، يؤدي ذلك الى الإصابة بالحمى، ويزداد عدد كريات الدم البيضاء، ويزداد عدد ضربات القلب، بالإضافة إلى الشعور بالألم في الجزء الأيمن السفلي للبطن، وذلك بسبب خروج المحتويات الموجودة من المعي إلى جوف البطن مما يسبب الألم، ونتيجة لذلك يتكون في جوف البطن خراجات بين عروات المعدة أو في منطقة الحوض ومن هنا يحدث صعوبة العملية وتطول العملية من يوم كامل إلى 3 أيام.

▪︎معلومات عن التهاب الزائدة الدودية:

التهاب الزائدة الحاد: هو مرض منتشر في الذكور عن الإناث بنسبة 3:2 ويصيب الشخص في العقد الثاني والثالث من العمر.

عند الإصابة بذلك الالتهاب فإنه لابد من التدخل الجراحي فورًا. فأفضل حل هو إزالتها. لأن التشخيص يكون صعب كما أن الأدوات الطبية بالرغم من أنها متطورة إلا أنه يكون من الصعب استخدامها في التشخيص ولذلك بمجرد الإصابة بالزائدة الدودية يجب إجراء جراحة لأن إذا ازداد الوضع سوءًا، فإنه قد تسبب الوفاة.

تحدث الزائدة في شكل امتداد المعى الغليظ الأول أو ما يعرف باسم الأعور، بنسبة 95% من الحالات الذين يصابوا بالزائدة توجد الزائدة في داخل غشاء الصِّفاق في أكثر من وضعية مختلفة ويكون طولها 10 سم تقريبا.

▪︎التهاب الزائدة الدودية الحاد يحدث بسبب انسداد في جوف الزائدة:

ما هي أعراض التهاب الزائدة الدودية الحاد؟

تحدث بعض الأعراض الشائعة عند الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية ومنها:

الآم في البطن.

ارتفاع في درجة الحرارة.

التقيؤ

عدم القدرة على الأكل.

الإصابة بالإمساك.

الشعور بالغثيان.

الإصابة بالإسهال.

صعوبة في مرور الغازات.

قد تحدث بعض الأعراض المضاعفة كما أنه حسب ما أقرته كلية الطب بجونز هوبكنز أن الزائدة الدودية قد تنفجر بعد مرور يومين أو ثلاثة أيام، من بعد الأعراض، ولذلك لابد من التوجه إلى المستشفى عند ظهور أي نوع من المضاعفات والأمراض الآتية:

الم شديد في منطقة البطن

الشعور بآلام شديدة في البطن غير محتمل وهذا يحدث عند الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية حيث تدريجيا يبدأ الألم يزداد. ويحدث تهيج في البطن كلها وخاصة ألم في الجزء السفلى الأيمن للبطن.

الإصابة بحمى بسيطة

التهاب الزائدة الدودية يسبب ارتفاع في درجة حرارة الجسم ما بين 3 درجة مئوية وحتى 38 درجة مئوية وبالتالي يبدأ المريض يشعر بالقشعريرة وأما في حالة إذا كانت الأعراض شديدة فإن الزائدة الدودية تنفجر ونتيجة لذلك فإن درجة حرارة الجسم ترتفع عن 38 وقد تصل إلى 38.5 بالإضافة إلى سرعة ضربات القلب والذي يدل على انفجار الزائدة الدودية.

الإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي

عند الإصابة بالزائدة الدودية قد تحدث بعض الأعراض الشائعة ومنها الشعور بالتقيؤ، والغثيان مما يؤثر على الجهاز الهضمي و يجعل المريض غير قادر على تناول أي نوع من الطعام أو الشراب بالإضافة إلى الإصابة بالإمساك وجفاف الجسم أو الإصابة بالإسهال وفقدان الجسم للسوائل.

▪︎اعراض التهاب الزائدة الدودية لدى الأطفال:

تختلف أعراضه في البالغين عن الأطفال حيث في الأطفال تظهر بعض الأعراض المختلفة ومنها:

المشي ببطء ويكون الجسم منحني لليمين ويظهر ذلك عندما يكون فخذه الأيمن في شكل منحنى.

في بداية ماليوم الأول من ظهور الأعراض يكون نبض القلب وحرارة الجسم طبيعين. بعد ذلك يلاحظ ارتفاع في درجة الحرارة وسرعة ضربات القلب بالإضافة إلى جفاف الجسم وفقدان السوائل.

انتفاخ البطن وضعف أصوات المعي.

ومن أكثر الأعراض انتشاراً عند التشخيص هو الشعور بالألم في الجزء السفلي الأيمن من البطن وإذا كان الالتهاب شديد ينتج عنه تصلب في عضلات جدار البطن.

▪︎اعراض التهاب الزائدة الدودية في فترة الحمل:

توجد بعض الأعراض للزائدة الدودية التي تتشابه مع أعراض الحمل ومنها الشعور بالتقيؤ والغثيان، والتشنجات في المعدة.

بالنسبة للحوامل لا تحدث الأعراض المعروفة عند التي يصاب بها الأطفال أو البالغين ولكن بالنسبة للمرأة الحامل. يكون الوضع مختلف وذلك لأن عند الإصابة بالتهاب في الزائدة فإنه بسبب ارتفاع البطن لوجود الجنين فإن الرحم يدفع الزائدة إلى أعلى والشعور بالألم في الجزء العلوي من البطن وليس الجزء السفلي.

من أكثر الأعراض انتشاراً عند النساء الحوامل هي الإصابة بحرقة المعدة، وغازات البطن، بجانب الإصابة بالإسهال والإمساك.

▪︎ما هي مضاعفات التهاب الزائدة الدودية الحادة؟

تحدث بعض المضاعفات بعد إجراء الجراحة وذلك بسبب علاج خاطئ في مكان الجراحة حيث قد يسبب تلوث في مكان فتح الجراحة.

توجد بعض المضاعفات والتي تحدث بشكل كبير بين الكثير من الحالات حوالي 5%، وهي انسداد الأمعاء نتيجة الإصابة بالعدوى والتي تحدث بين الالتفاتات المعي وتكون في شكل خراج في البطن.ه

ذه المضاعفات التي تحدث تتناسب بشكل طردي مع مدى التهاب الزائدة فكلما كان الألم والالتهاب شديد زاد خطر المضاعفات والعكس صحيح.▪︎

تشخيص التهاب الزائدة الدودية الحاد:

يحدث تشخيص ذلك الالتهاب الحاد بأكثر من طريقة:

يبدأ الطبيب بالفحص الجسدي للمريض.

وصف المريض للآلام التي يشعر بها في البطن وخاصة الجزء السفلي الأيمن منها أو امتداد الألم ويصل إلى منطقة الخصر بالإضافة إلى الأعراض التي تظهر على المريض مثل فقدان الشهية والشعور بالغثيان والتقيؤ.

فحوصات الدم

فحوصات الأشعة والتصوير مثل تصوير البطن والتصوير فوق الصوتي.

تشخيص ذلك النوع من الالتهابات الحادة عند الأطفال يكون اعتماداً على فحوصات الدم المخبرية حيث يظهر في الفحص وجود عدد كبير من كريات الدم البيضاء في الدم وتكون تالفة وهذا غير الطبيعي.

▪︎علاج التهاب الزائدة الدودية الحاد:

نادرًا ما قد يحدث اختفاء للالتهاب بشكل تلقائي، ولكن التشخيص الصحيح هو التدخل الجراحي لاستئصال الزائدة.


يتم القيام بالجراحة على طريقة Rockey Davis حيث يتم فتح شق في الجزء السفلي الأيمن للبطن، مع استخدام تخدير موضعي أو تام في المنطقة التي يتم فيها الاستئصال.

يتم إجراء الجراحة بطريقة أخرى وهي عبارة عن تنظير البطن وهي تحدث بمساعدة ألياف بصرية. وتكون الجراحة من خلال استخدام مركب يحتوي على أنواع معينة من المضادات الحيوية مع بعضها حيث يقوم الطبيب بدمج المضادات الحيوية مثل الكليندامايسين، الجنتاميسين، أمبيسيلين، ويتم إدخالها من خلال الوريد وهذا يكون على مدى درجة خطورة الالتهاب.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق